Skip to content Skip to footer

هل شيبسي فورنو يزيد الوزن؟

لطالما عُرف عن الأطعمة المخبوزة أنها بديل أخف للمقلية من نفس النوع. وآخر تلك الصيحات هو شيبسي فورنو الذي ظهر كمنقذ لمتبعي الحميات الغذائية من البطاطس المقلية والشيبسي المقلي الغني بالدهون والزيوت. فهل هذه المعلومة صحيحة؟ وبالفعل هل شيبسي فورنو لا يزيد الوزن ؟ هذا ما سنتعرف عليه بعد الانتهاء من هذا المقال، بالدلائل والمعلومات الغذائية الدقيقة.

 

ماذا نستنتج من المعلومات الغذائية المُدونة على كيس شيبسي فورنو ؟

  • قد تتفاجأ بفارق ضئيل من السعرات الحرارية، حيث تحتوي حوالي 15 رقاقة من كيس شيبسي فورنو المخبوز على سعرات حرارية أقل بنسبة 14 ٪ (153 مقابل 131) من المقلي.
  • يحتوي شيبسي فورنو على 50 ٪ أقل من الدهون مقارنةً بالمنتج التقليدي (5 غرامات مقابل 10 غرامات).
  • يحتوي شيبسي فورنو على 67 ٪ دهون مشبعة أقل (1 غرام مقابل 3 غرامات) مقارنةً بالمنتج التقليدي.
  • لذا إذا كنت تبحث عن السعرات الحرارية والدهون وحدها، فستفترض أن الشيبسي المخبوز هو الخيار الأكثر صحة.

 

هل تناول شيبسي فورنو (الرقائق المخبوزة) آمن وصحي؟

  • هناك عوامل أخرى يجب مراعاتها عند النظر إلى صحة طعام معين.
  • إن رقائق البطاطا المخبوزة في الواقع أقل بكثير في فيتامين (ج)، فهي تحتوي على حوالي 4 في المائة من الجرعة اليومية الموصى، في حين تحتوي رقائق البطاطا التقليدية على 10 في المائة من الجرعة اليومية.
  • الرقائق المخبوزة أعلى في الصوديوم، حيث توفر 11 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها، مقارنةً بـ 6 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها في الرقائق التقليدية. ويفسر الصوديوم المضاف محاولة تعويض الخسارة في النكهة لأن الرقائق ليست مقلية.
  • تعد الرقائق المخبوزة واحدة من أعلى مصادر الأكريلاميدات، وتتشكل هذه المادة الكيميائية المسببة للسرطان عندما يتم تسخين الأطعمة عالية الكربوهيدرات (مثل البطاطس) إلى درجات حرارة عالية.
  • وجدت إدارة الأغذية والعقاقير أن رقائق البطاطا المخبوزة تحتوي على أكثر من ثلاثة أضعاف من مادة الأكريلاميد مقارنة بالرقائق المقلية التقليدية.
  • لذا، فإن اختيار الأصناف المخبوزة قد يوفر لك السعرات الحرارية والدهون، لكنك ستستمر في تناول المزيد من الصوديوم والأكريلاميد. ولهذا لا ننصحك بالإكثار منها على أي حال، أو تناولها كغذاء صحي لا ضرر منه.

 

العلاقة بين البطاطس بأنواعها وزيادة الوزن

  • في دراسة شملت 120 ألف من الرجال والنساء الذين يتمتعون بصحة جيدة، ولا يعانون من السمنة المفرطة، والمشاركين في دراسات طويلة المدى حول النظام الغذائي والصحة، اكتسب المشاركون حوالي 3.3 كجم/ 4 سنوات، على مدار فترة 13 عامًا. وعندما صاغ الباحثون الأطعمة التي ساهمت أكثر في زيادة الوزن، تصدرت البطاطس القائمة.

 

  • تزيد البطاطا المخبوزة من مستويات السكر في الدم والأنسولين بسرعة أكبر من كمية متساوية من السعرات الحرارية من سكر المائدة النقي. (البطاطس المقلية تفعل الشيء نفسه، ولكن مع زيادة الدهون).

 

  • في هرم الأكل الصحي العالمي، تم انتزاع البطاطس من فئة الفواكه والخضروات ووضعوها في قمة الهرم مع الأغذية الغنية بالدهون والتي لا يُنصح بالإكثار منها.

 

  • جميع الدراسات الحديثة تؤكد على أننا يجب أن نعتبر البطاطا بمثابة نشويات ودهون في الوقت ذاته، وليست كخضروات.

 

الخلاصة

  • يمكن أن تكون رقائق البطاطس وجبة خفيفة مقرمشة، لكنها غنية بالدهون والصوديوم.
  • تعتبر رقائق البطاطا المخبوزة بديلًا قليل الدسم، لكن هذا لا يعني أنها مغذية.
  • توفر رقائق البطاطس جرعات صغيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد.
  • لا يجب أن تكون الرقائق المخبوزة جزءًا معتادًا من خطة الأكل الصحي لأنها لا تزال عالية الصوديوم وتعد مسببًا أساسيًا لمرض السرطان.