Skip to content Skip to footer

هل تشققات الشفايف من علامات الحمل بولد

تبدأ العديد من النساء في الانتباه إلى علامات الحمل بمجرد أن يكون اختبار الحمل إيجابيًا. ومع ذلك، فإن أحد أشهر التغييرات التي ترافق الحمل هو تشقق الشفاه. ويُرجعها البعض إلى أنها إحدى علامات الحمل بولد إلى جانب شكل البطن والأنف، وما إلى ذلك. فهل هذا صحيح؟ ذلك ما سنتعرف عليه في ذلك المقال.

 

العلاقة بين تشقق الشفاه والحمل

  • في بداية الحمل، يمكن أن تشير الشفاه المشقوقة إلى أنك لا تستهلك ما يكفي من السوائل.
  • في أواخر الحمل، يتسبب التدفق الزائد للدم في الممرات الأنفية في كثير من النساء في التنفس عن طريق الفم مما يسبب الشفاه الجافة.
  • لا يمكن اعتبار تشقق الشفاه من علامات الحمل بولد أو فتاة، ولكنه من علامات الحمل بشكل عام.

 

ما هي علامات الحمل بولد ؟

على الرغم من أن جنس الطفل يتم تحديده حين تبدأ أعضائه الجنسية في النمو من الأسبوع الحادي عشر، فقد تستغرق أربعة أشهر ونصف الشهر حتى تتمكن الموجات فوق الصوتية من تأكيد نوع الجنس بالفعل. لكن هناك بعض من علامات الحمل بولد يمكنكِ مراقبتها إذ كنتِ تريدين التأكد بنفسك من جنس المولود.

 

  • نبض قلب سريع، ففي الأسابيع الـ 12 الأولى، تسجل قلوب الأولاد معدلات أسرع قليلًا بواقع 154.9 نبضة في الدقيقة، بينما قلوب الفتيات تنبض بسرعة 151.7 على مهل.

 

  • غثيان الصباح ليس مفرطًا، فقد خلصت دراسة إلى أن الأمهات المصابات بفرط الحمل (مرض الغثيان الشديد في الصباح) أكثر عرضة لإنجاب الفتيات.

 

  • شعر وجلد لامع، سيكون جلدك على الأرجح خاليًا من البثور، بسبب عدم وجود هرمونات فتاة، وشعرك كثيف ولامع بسبب فوائد التستوستيرون من الصبي.

 

  • إذا كان الجنين يكبر للأمام فقط، فإذا كانت زيادة وزن الحمل ثقيلة على الوركين والبطن، فهي فتاة (بسبب الاستروجين) ولكن إذا كان الطفل يبدو وكأنه نتوء إلى الأمام فقط، فمن المرجح أنه فتى.

 

  • تشتهين الموالح بدلًا من السكريات، لا يوجد أي دليل علمي لدعم هذا المعتقد، لكنه بناءً على دراسة أجريت على عدد من الحوامل.

 

  • زيادة الشهية، فالأمهات يأكلن أكثر عند حمل الأولاد، بناءً على دراسة أجريت على 244 امرأة.

وعلى العكس تكون علامات الحمل بفتاة، من امتلاء الوركين، وظهور الحبوب والبثور على الجلد، وكذلك اشتهاء السكريات، والأطعمة الحلوة، بالإضافة إلى الغثيان الشديد، وقلة الشهية، كما ستعانين من التقلبات المزاجية، وتصبحين أنحف مع الحمل.

 

كيف تعالجين تشقق الشفاة أحد أعراض الحمل؟

  • اشربي الكثير من السوائل لترطيب الجسم والشفاه ولمنع شفتيك من الجفاف.
  • ضعي بلسم الشفاه أو أي منتج آخر مرطب للشفاه على شفتيك 3 إلى 4 مرات يوميًا. حيث تساعد هذه المنتجات على تعويض الرطوبة، وبالتالي تخفيف الجفاف.
  • إذا لزم الأمر، طبقي أحد المرطبات مباشرةً بعد الاستحمام أو رطبي شفتيك بقطعة قماش مبللة قبل الاستخدام.
  • قومي دائمًا بتطبيق المنتج في كل مرة تخرجين فيها، خاصةً خلال أشهر الشتاء الجافة.
  • إذا كان هواء منزلك جافًا، استخدمي مرطبًا في غرفة نومك عند النوم. سيؤدي ذلك إلى إضافة الرطوبة إلى الهواء ومنع الأغشية المخاطية في فمك وأنفك من الجفاف.
  • ستكونين أكثر عرضة للشفاه المشقوقة إذا كنت تتنفسين عن طريق الفم بسبب الممرات الأنفية المكتظة.
  • عالجي انسداد الأنف برذاذ أنف ملحي، مما قد يسمح لك بالتنفس عبر أنفك مرة أخرى.
  • خذي أيضًا حمامًا بالبخار عدة مرات يوميًا حتى تختفي الأعراض.