Skip to content Skip to footer

نصائح بعد الولادة القيصرية لشفاء سريع

قد يستغرق التعافي وقتًا أطول في حالة الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية، بسبب ألم الجرح، وثقل الحركة، مما قد يجعل أوقات الشفاء أطول أيضًا. ويمكن للنساء تسريع عملية الشفاء تلك بالطرق التالية.

 

احصلي على الكثير من الراحة

  • تعد الراحة ضرورية للشفاء من أي عملية جراحية.
  • بالنسبة للعديد من الآباء والأمهات الجدد، فإن الراحة مستحيلة تقريبًا مع وجود مولود جديد في المنزل.
  • يحتفظ الأطفال حديثي الولادة بساعات غير منتظمة وقد ينامون لمدة ساعة أو ساعتين فقط في كل مرة.
  • يجب أن يحاول الناس دائمًا النوم عندما ينام الطفل، أو يحصلون على المساعدة من أحد أفراد أسرتهم حتى يتمكنوا من أخذ غفوة.
  • من السهل الشعور بالإرهاق من الأعمال المنزلية أو الرغبة في الترفيه، لكن من المنطقي أكثر محاولة النوم قدر الإمكان.

 

اطلبي المساعدة بعد الولادة القيصرية

  • قد تكون العناية بالطفل بعد الجراحة مرهقة. لكن لا يمكن لجميع الآباء والأمهات الجدد إدارة هذا الأمر بمفردهم.
  • اطلبي المساعدة من الشريك أو الجار أو العائلة أو من صديق موثوق به.

 

عالجي عواطفك

  • يمكن أن تكون الولادة تجربة عاطفية لجميع المعنيين.
  • النساء اللواتي يعانين من حالات الولادة الطارئة أو الولادات الصادمة، وكذلك النساء اللاتي يخضعن إلى ولادة قيصرية يأملن في تجنبها قد يضطرن إلى معالجة المشاعر الصعبة بعد ذلك.
  • هذه المشاعر الجديدة يمكن أن تجعل الانتقال إلى الأمومة أكثر صعوبة مما هو عليه بالنسبة للآخرين، ويمكن أن يثير مشاعر مثل الشعور بالذنب.
  • يستفيد الكثير من الناس من الحصول على المساعدة في معالجة هذه المشاعر.
  • تحدث إلى شريك أو صديق أو معالج، لأن الحصول على الدعم المبكر قد يساعد في تقليل خطر اكتئاب ما بعد الولادة ويمكن أن يساعد النساء اللاتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة في الحصول على علاج أسرع.
  • فكري في الانضمام إلى مجموعة دعم شخصية بعد الولادة. وفي حالة عدم توفر أي منها، حاولي المشاركة في شبكات الدعم عبر الإنترنت.

 

اهتمي بممارسة المشي بعد الولادة القيصرية

  • يمكن أن يساعد المشي في الحفاظ على لياقتك والحفاظ على صحة نفسية جيدة.
  • يقلل المشي أيضًا من خطر حدوث جلطات دموية وغيرها من مشاكل القلب أو الأوعية الدموية.

 

أديري الألم

  • يجب على الناس تناول مسكنات الألم التي يحددها الطبيب.
  • إذا لم تجدي المسكنات مفعولًا أو إذا ساء الألم، فعليهن الاتصال بالطبيب للحصول على المشورة.

 

اهتمي بالمتابعة بعد الولادة القيصرية

  • سيطلب بعض الأطباء من الأمهات الجدد أن يأخذوا درجة الحرارة الخاصة بهم كل 24 ساعة لمراقبة علامات الإصابة.
  • يجب أن يكون الناس على دراية بعلامات الإصابة الأخرى، مثل التورم أو الألم الشديد أو الخطوط الحمراء بالقرب من الجرح أو القشعريرة. واتصلي بالطبيب أو اذهبي إلى غرفة الطوارئ إذا ظهرت هذه الأعراض عليك.

 

تجنبي الإصابة بالإمساك بعد الولادة القيصرية

  • يمكن أن يكون الإمساك حادًا ومؤلمًا، وقد يؤدي هذا الإجهاد إلى إصابة شق الجراحة.
  • اشربي الكثير من الماء واسألي الطبيب عن تناول مطهر البراز.
  • تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، حيث يمكن أن يساعد ذلك في منع الإمساك.

 

الحصول على الدعم للرضاعة الطبيعية

  • يمكن لمستشار الرضاعة أن يساعد الأمهات الجدد في إرضاع أطفالهن بنجاح، حتى عندما يواجهن عقبات، مثل الانفصال عن الطفل بعد الولادة.
  • إذا كانت الرضاعة الطبيعية لا تسير على ما يرام، يجب على الناس طلب المساعدة.
  • إذا كانت الأم تعاني من الألم فيجب عليها الجلوس على كرسي مريح وداعم واستخدام وسادة للرضاعة الطبيعية، كما أن وضع الاستلقاء يمكن أن يجعل الرضاعة الطبيعية أسهل.