Skip to content Skip to footer

متى يسمح بالجماع بعد عملية الغضروف؟

غالبًا ما تثير العلاقة بين الانزلاق الغضروفي والجماع تساؤل المرضى الذين يقدمون على إجراء هذه العملية، ومن بين الأشياء التي تشغل ذهنهم إلى جانب عودتهم إلى حياتهم الطبيعية، والذهاب إلى العمل، وممارسة الرياضة، يشغلهم أيضًا متى سيمكنهم ممارسة الجماع بأمان بعد هذه الجراحة. لذا قررنا الإجابة على هذا التساؤل، مع توضيح بعض النقاط الإضافية حول هذه العملية التي أصبحت شائعة اليوم بكثرة.

 

ما هو الغضروف؟

إذا كنت تسمع كلمة “الغضروف أو الانزلاق الغضروفي أو غضروف الظهر” دون أن تتعرف على ماهيته الأساسية، فإن:

  • يمكن تشبيه أقراص العمود الفقري بالوسائد التي توجد بين الفقرات، وهي تقوم بدور “ماصات الصدمات”.
  • بدون هذه الأقراص سوف تحتك عظام الفقرات مع بعضها البعض، ما يؤدي إلى تآكلها.
  • تعطي هذه الأقراص الغضروفية إلى العمود الفقري المرونة، وتجعل حركات مثل الالتفاف والانحناء ممكنين.
  • تقوم الأقراص الغضروفية بحماية النخاع الشوكي من تأثيرات الرضوض ومن الضرر من وزن الجسم.
  • يحيط بكل قرص غضروفي طبقة خارجية قوية تحتوي على هُلام لتقوم بوظائفها.

 

معلومات عن عملية الانزلاق الغضروفي

  • يعني الانزلاق الغضروفي وجود خللٍ في إحدى الأقراص الموجودة بين فقرات العمود الفقري.
  • يسبب هذا الخلل الألم الشديد، وخاصةً ألم أسفل الظهر.
  • يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تتمزق الطبقة الخارجية تلك، ويتسرب الهلام الموجود داخلها باتجاه القناة الشوكية.
  • أثناء عملية جراحة الغضروف يتم استئصال الجزء المنتفخ من الغضروف، وهو الذي يكون ضاغطًا على جذر العصب.
  • عادةً ما يتحسن الألم مباشرةً بعد العملية، أو تتحسن الأعراض تدريجيًا خلال عدة أيام أو عدة أسابيع.
  • في حالات قليلة يستغرق الشفاء ثلاثة أشهر.

 

العلاقة بين الانزلاق الغضروفي والجماع لمريض الغضروف

غالبًا ما يؤثر الغضروف على الجماع بالفعل، كما يلي:

  • قد يتداخل ألم الظهر مع العلاقة الحميمة، ويقلل من الدافع الجنسي أو الرغبة الجنسية.
  • قد يسبب صعوبات في تطوير أو الحفاظ على الانتصاب أو النشوة الجنسية.
  • الأسوأ من ذلك، أن الجماع قد يؤدي إلى تفاقم إصابة الظهر، مما يسبب الكثير من الألم.
  • هذا يجعل ذلك الفعل في النهاية غير مرغوب فيه.
  • قد تؤدي آلام الظهر أيضًا إلى الاكتئاب، وهو عامل آخر يمكن أن يؤثر على الحياة الجنسية.

 

عملية الانزلاق الغضروفي والجماع

للإجابة على التساؤل الخاص بـ “متى يُسمح بالجماع بعد عملية الغضروف”؟ فإن:

  • الجماع آمن بعد جراحة الظهر، المهم هو الالتزام بفترة الراحة التي حددها الطبيب.
  • ينصح الأطباء عادةً بالانتظار لمدة 6 إلى 12 أسبوعًا قبل استئناف النشاط الجنسي.
  • معظم الناس يتعافون في غضون أسابيع قليلة ويكون شق العملية صغير وأقل عرضة للفتح.
  • التقدم الكبير الذي تم إحرازه في جراحات الظهر بشكل عام قد يُمكن المرضى الذين عولجوا بالمنظار من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعد أسبوعين فقط.
  • يعتمد الأمر على مدى شفائهم، وتحسن ألمهم، ومقدار الدافع الجنسي لديهم.
  • في كل الأحوال يُفضل الانتظار حتى شفاء الجروح الجلدية وكذلك الجروح العظمية.

 

نصائح لمريض الانزلاق الغضروفي عند الجماع

  • يجب على المريض التعامل مع الجماع بطريقة آمنة ولطيفة.
  • يجب على المريض تجنب رفع الأحمال الثقيلة والانحناء واللف، ويجب أن يتوقف إذا تطور الألم.
  • قد يستفيد المريض من وسادة صغيرة أسفل الظهر، أو وسادات عالية أسفل ركبتيه لثني الوركين ودعم الساقين.
  • قد يستفيد أيضًا من تناول أدوية الألم قبل ممارسة الجماع.
  • يجب على الشريك تجنب وضع ثقله الكامل على المريض.
  • يُفضل الاستلقاء على الجانب، أو الوقوف، أو الانحناء على كرسي، بدلًا من الوضع التقليدي.

 

ونظرًا لاختلاف حالات المرضى وتنوع أساليب إجراء العمليات الجراحية، فيجب على كل مريض مناقشة عودته إلى النشاط الجنسي مع طبيبه دون أن يشعر بالحرج عند طرح سؤاله، لتجنب المخاطرة بصحته.