Skip to content Skip to footer

مادة سيبروفلوكساسين ودواعي استعمال سيبروكسين وآثاره الجانبية

يعد سيبروكسين مضاد حيوي يحتوي على المادة العلمية سيبروفلوكساسين التي تستعمل لعلاج حالات صحية عدة، مثل: علاج التهاب الجهاز الهضمي، وعلاج التهاب الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى علاج التهاب المسالك البولية. وفي هذا المقال سنتحدث عن هذه المادة التي يتكون منها دواء سيبروكسين، في جميع أشكاله (حبوب أو شراب أو حقن)، مع عرض استخداماتها وموانع استعمالها وآثارها الجانبية المحتملة.

 

استخدامات سيبروفلوكساسين

  • تستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية في الجلد والأنسجة الرخوة والعظام والمفاصل.
  • تستخدم لعلاج التهابات الجهاز التنفسي المختلفة، بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية والجيوب الأنفية.
  • لعلاج الالتهابات البكتيرية في أجزاء أخرى من الجسم بما في ذلك التهابات المسالك البولية والكلى والمعدة والأمعاء والأذنين.
  • تستخدم لعلاج الالتهابات المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • تستخدم لعلاج حمى التيفويد والإسهال المعدي.
  • تستخدم لمعالجة بعض الأمراض المعدية التي قد تكون مميتة، بما في ذلك الجمرة الخبيثة والطاعون.
  • يتم استخدامها مع ميترونيدازول لعلاج الالتهابات البكتيرية في البطن.

 

موانع استعمال دواء سيبروكسين        

الحساسية من مادة سيبروفلوكساسين.

 

طريقة الاستخدام والجرعة الخاصة بسيبروكسين

  • يستخدم هذا الدواء مع أو بدون طعام.
  • ينصح بشرب الكثير من السوائل أثناء تناول سيبروكسين.
  • أخبر طبيبك إذا كنت لا تستطيع الكبسولة بأكملها. فلا تقم بسحقها أو فصلها أو مضغها.
  • يستخدم سيبروكسين في الصباح والمساء.
  • الجرعة المعتادة من سيبروكسين للبالغين تتراوح بين 250 و 750 ملجم كل 12 ساعة.
  • يستخدم هذا الدواء غالبًا لمدة تتراوح بين 7 و 14 يومًا من أجل التهابات المسالك البولية أو للعدوى في الجهاز التنفسي السفلي.
  • يستخدم لمدة 10 أيام لعلاج حمى التيفويد.
  • يجب استخدام سيبروكسين بشكل منتظم في نفس الوقت كل يوم طوال فترة العلاج.
  • يجب أن يستخدم هذا الدواء حسب الحاجة.
  • يمكن أن يختلف المسار المعتاد للعلاج من جرعة واحدة إلى شهرين.
  • يجب أن يستخدم سيبروكسين حسب توجيهات الطبيب حتى لو كنت على ما يرام، أو حتى إذا كنت تعتقد أنه ليست هناك حاجة لاستخدام الدواء.
  • إذا كنت تستخدم الشكل السائل لهذا الدواء، فقم بقياس الجرعة باستخدام كوب القياس أو الملعقة أو القطارة المتوفرة.
  • يجب ألا تستخدم ملعقة كبيرة أو ملعقة صغيرة كأجهزة لقياس الجرعة لأنها يمكن أن تؤدي إلى جرعة غير صحيحة.
  • يتم إعطاء حقن هذا الدواء مباشرة إلى الأوردة.
  • عادةً ما يتم تناول جرعة أقل إذا كان المرضى يعانون من أمراض الكلى.

 

الاحتياطات اللازمة أثناء استخدام مادة سيبروفلوكساسين

قبل استخدام سيبروكسين، أخبر طبيبك بتاريخك الطبي والصحي بما في ذلك:

  • إذا كان لديك حساسية من سيبروفلوكساسين.
  • إذا تعرضت من قبل لنوبة قلبية.
  • إذا كنت مصابًا باضطرابات في الأوتار.
  • كنت تعاني من عدم انتظام ضربات القلب.
  • كان لديك مشاكل في الكلى أو في الكبد.
  • إذا كان مستوى البوتاسيوم في الدم منخفضًا.
  • إذا كان لديك التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إذا كنت تشعر بانخفاض معدل ضربات القلب.

 

الأعراض الجانبية المحتملة لتناول مادة سيبروفلوكساسين

  • التقيؤ و الغثيان
  • عسر الهضم
  • الإسهال
  • الطفح الجلدي
  • الدوار
  • انخفاض حاسة الذوق
  • ترسب البلورات على الجزء الأمامي من العين
  • احمرار العين (احتقان العين)
  • تكوين الغاز

الآثار الجانبية التالية قد تحدث عادة في المرضى كبار السن:

  • التهاب الأوتار
  • زيادة ضربات القلب لفترات طويلة
  • تمزق الأوتار

نادرًا ما، قد تظهر الآثار الجانبية التالية:

  • الصفراء (اليرقان الركودي)
  • دم في السعال
  • ألم في الصدر
  • البول الداكن
  • قلة الشهية
  • انخفاض الوضوح في الرؤية (انخفاض حدة البصر)
  • الانحراف عن المشي الطبيعي (مشية غير طبيعية)
  • الشعور المنفصل والأفكار الغريبة
  • رؤية ملونة مضطربة (كروماتوبسيا وفوتوبيا)
  • دوخة
  • رؤية مزدوجة
  • جفاف العين
  • التدفق المفرط للدموع
  • إغماء
  • الشعور بعدم الراحة
  • فقدان السمع
  • قشعريرة
  • عسر الهضم
  • تصلب المفاصل
  • نقص الطاقة
  • فقدان حركات الجسم
  • فقدان حاسة الشم
  • صداع نصفي
  • الشعور بوخز
  • احمرار الجفون
  • الأرق
  • طنين الأذن
  • حكة شديدة في العينين
  • حكة شديدة في الجلد
  • الالتهابات الفطرية الجلدية
  • آلام في المعدة
  • زيادة التعرق
  • حركة في العين لا يمكن السيطرة عليها