Skip to content Skip to footer

كل ما يخص تناول دواء ليريكا أو برينرفانكس من دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

يستخدم برينرفانكس أو ليريكا لعلاج الألم الناجم عن تلف الأعصاب بسبب مرض السكري، أو عدوى الهربس، أو إصابة الحبل الشوكي. ويستخدم هذا الدواء أيضًا لعلاج الألم لدى الأشخاص المصابين بالفيبروميالغيا. إلى جانب بعض الاستخدامات الأخرى التي سنتناولها فيما يلي، بالإضافة إل مزيد من التفاصيل.

 

ما هو دواء برينرفانكس؟

يحتوي الدواء على المادة الكيميائية المعروفة باسم بريجابالين، ويعرف تجاريًا بالاسم المشهور “ليريكا” أيضًا، وتبلغ الجرعة الدوائية للقرص 75 مجم.

 

دواعي استعمال ليريكا أو برينرفانكس

  • التشنجات المعروفة باسم الصرع.
  • الألم العصبي أو اعتلال الأعصاب، والذي يحدث في مرضى السكر المزمن أو الانزلاق الغضروفي.
  • التليف العضلي.
  • أمراض القلق العام.
  • آلام العصب بعد الإصابة بفيروس هيربس.

 

الأعراض الجانبية لدواء ليريكا

  • صداع
  • زيادة في الوزن
  • جفاف في الفم
  • غثيان وتقيؤ
  • إسهال
  • اكتئاب وأفكار انتحارية خصوصا فمن يتناولون الدواء كمضاد للتشنجات لفترة طويلة.
  • رد فعل تحسسي تجاه الدواء مثل احمرار وحكة وتورم في الجلد.
  • النعاس
  • الدوار
  • الإمساك
  • صعوبة التركيز
  • طفح جلدي
  • حكة
  • تورم (خاصة في الوجه أو اللسان أو الحلق)
  • صعوبة في التنفس.

 

كيف يتم التوقف عن الدواء؟

  • يجب أن يتم تخفيف الجرعة بشكل تدريجي على مدار أسبوع في آخر أسبوع من العلاج، ثم يتم التوقف.
  • يتم ذلك خصوصًا لمن يتناول الدواء لفترة طويلة كمضاد تشنج أو اعتلال عصبي.
  • يعد الهدف من ذلك هو تجنب ظهور أعراض انسحابية للدواء، مثل الصداع، ونمنمة في الجسم، مع عصبية زائدة.

 

كيفية استخدام دواء ليريكا

  • خذ هذا الدواء عن طريق الفم حسب توجيهات الطبيب.
  • عادةً ما تتراوح الجرعة من 2-3 مرات في اليوم مع أو بدون طعام.
  • تعتمد الجرعة على حالتك الطبية، ومدى الاستجابة للعلاج.
  • تستند جرعة الأطفال على أوزانهم.
  • إذا كنت تستخدم الشكل السائل لهذا الدواء، فقم بقياس الجرعة بعناية باستخدام جهاز/ ملعقة قياس خاصة.
  • لا تستخدم ملعقة منزلية لأنك قد لا تحصل على الجرعة الصحيحة.

 

نصائح عند استخدام ليريكا 75

  • لتقليل خطر الأعراض الجانبية (مثل الدوخة والنعاس)، قد يوجهك طبيبك لبدء هذا الدواء بجرعة منخفضة وزيادة الجرعة تدريجيًا، فاتبع تعليمات طبيبك بعناية.
  • استخدم هذا الدواء بانتظام للحصول على أقصى استفادة منه.
  • خذ الدواء في نفس الوقت من كل يوم.
  • يعمل هذا الدواء بشكل أفضل عندما يتم الاحتفاظ بكمية الدواء في جسمك في مستوى ثابت. لذلك من الأفضل تناوله على فترات متباعدة بالتساوي طوال النهار والليل.
  • لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب. فقد تصبح بعض الحالات (مثل النوبات) أسوأ عندما يتم إيقاف هذا الدواء فجأة.
  • قد تواجه أعراضًا مثل صعوبة النوم والغثيان والصداع والإسهال. ولمنع هذه الأعراض أثناء توقف العلاج، قد يخفض طبيبك جرعتك تدريجيًا.
  • قم بإبلاغ طبيبك عن أي أعراض جديدة أو تفاقم على الفور.

 

هل الآثار الجانبية لهذا الدواء شائعة الحدوث؟

  • تذكر أن تناول الدواء بالطريقة التي وصفها لك طبيبك بدقة هو الحل الأمثل للوقاية من خطر الآثار الجانبية.
  • كثير من الناس الذين يستخدمون هذا الدواء لا يتعرضون لأي من الآثار الجانبية الخطيرة.
  • الآثار الجانبية السابق ذكرها نادرة الحدوث، ولكنها تحدث في بعض الحالات، لذا يجب الانتباه لها وإخبار الطبيب عنها فورًا.

 

مضاعفات خطيرة قد تحدث بسبب تناول هذا الدواء بشكل خاطئ

قد تظهر بعض المضاعفات الخطيرة في حالات الجرعة الزائدة أو بسبب وجود حساسية من أحد مركبات الدواء، بما في ذلك:

  • عدم وضوح الرؤية
  • نزيف غير عادي
  • كدمات ، عدم الثبات
  • الارتباك
  • ألم العضلات
  • تورم في اليدين أو الساقين أو القدمين
  • مشاكل في الكلى (مثل التغير في كمية البول)