Skip to content Skip to footer

علاج ضعف الانتصاب | أفضل العلاجات الطبيعية لضعف الانتصاب

يستخدم علاج ضعف الانتصاب عادةً في علاج العجز الجنسي. وهي الحالة التي لا يستطيع فيها الرجل تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه أثناء الأداء الجنسي. وقد تشمل الأعراض أيضًا انخفاض الرغبة الجنسية.

 

ما هو علاج ضعف الانتصاب؟

تشمل علاجات الضعف الجنسي التقليدية الأدوية الموصوفة، والزرع، والجراحة، لكن الكثير من الرجال يفضلون الخيارات الطبيعية. وقد وجدت الأبحاث إن بعض الخيارات الطبيعية يمكن أن تحسن أعراض الضعف الجنسي.

 

استخدامات الجينسنغ في علاج ضعف الانتصاب

  • يطلق على الجينسنغ الأحمر “الفياجرا الطبيعية”، وهو يساعد في علاج الضعف الجنسي.
  • تتراوح الجرعات الموصى بها من 600 إلى 1000 ملليغرام (ملغ) ثلاث مرات يوميًا.
  • يبدو أن تأثير نبات الجينسنغ هو الأكثر فعالية بالنسبة لأولئك الذين لديهم نسبة عالية من الدهون في الدم ومتلازمة التمثيل الغذائي.
  • من المعروف أن هذه العشبة لديها خاصية مضادة للالتهابات، ويحسن وظائف الرئة، ويحسن تدفق الدم، وغيرها من الخصائص التي قد تقلل من الضعف الجنسي.

 

نصائح يجب اتباعها من أجل علاج ضعف الانتصاب

  • التوقف عن التدخين
  • تجنب الكحول
  • فقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن
  • تناول نظام غذائي صحي
  • ممارسة التمارين اليومية المعتدلة
  • محاولة الحد من التوتر والقلق

قد يصف طبيبك أيضًا أدوية لعلاج تصلب الشرايين، مثل أدوية خفض الكوليسترول، وخفض ضغط الدم.

 

متى تلجأ لاستشاري مختص؟

  • يعمل الفرد أو الزوجان مع معالج متمرس لتقييم وعلاج مشاكلهم الجنسية.
  • سوف يحددون معًا العوامل التي تؤدي إلى حدوث المشكلات وتصميم برنامج علاجي محدد لحل أو تقليل آثارها.
  • يعتبر العلاج الجنسي فعالًا للغاية في معالجة الأسباب الرئيسية والعوامل المساهمة في الصعوبات الجنسية.
  • يساعد الناس على تطوير مواقف أكثر صحة تجاه الجنس، وتحسين العلاقة الجنسية الحميمة، وزيادة الثقة الجنسية، وتحسين التواصل داخل العلاقة.

 

هل يؤثر عمرك على علاجك؟

  • بينما من المرجح أن تعاني من الضعف الجنسي مع تقدمك في السن، فإن موقفك وليس عمرك هو أكبر عائق في علاج الحالة.
  • في حين أن بعض كبار السن من الرجال وشركائهم يقبلون على فقدان وظيفة الانتصاب كجزء طبيعي من الشيخوخة ولا يريدون العلاج، فإن البعض الآخر غير راض عن فقدان هذا الجزء المهم من حياتهم.
  • من الطبيعي تمامًا أن يواصل الرجال والنساء ممارسة حياتهم الجنسية في سن الشيخوخة ولا ينبغي حرمان أي شخص من علاج الضعف الجنسي لمجرد أنهم يعتبرون أكبر من اللازم.
  • لا تؤجل، فأنت بحاجة إلى الحفاظ على لياقتك البدنية وصحتك قدر الإمكان.
  • إذا كان لديك شريك، فمن المهم التحدث إليه والتأكد أيضًا من أن طبيبك على دراية بعلاجك.
  • يبحث الرجال في التسعينات من العمر عن علاج للضعف الجنسي ويستجيبون عادةً لأحد الخيارات المتاحة.