Skip to content Skip to footer

ريجيم التمر واللبن

في بعض الأحيان نريد أن نفقد بعض الوزن الزائد بسرعة، غالباً مايكون ذلك بسبب اقتراب مناسبة مهمة، ولذلك يلجأ الكثير من الناس لاتباع حمية قاسية لتحقيق نتائج سريعة، ولكن لسوء الحظ الكثير من هذه الحميات لها تأثير سلبي على الصحة، لكن حمية التمر والحليب هي واحدة من أشهر الحميات السريعة التي حققت نتائج وليس لها أضرار صحية في نفس الوقت.

مميزات ريجيم التمر والحليب

هناك الكثير من المميزات لهذه الحمية السريعة تجعلها أفضل من غيرها:

  1. خالية من الكوليسترول، ولا تحتوي على كميات كبيرة من الدهون.

.2. تحتوي على كمية كافية من البروتين

  1. تحتوي أيضاً على نسبة عالية من الفيتامينات.
  2. التمر يمد الجسم باحتياجه اليومي من الطاقة.

 

كيفية عمل حمية التمر والحليب

النظام الغذائي الرئيسي يتكون من 21 تمرة مُقسمة على ثلاث وجبات رئيسية، وكل وجبة تتكون من 7 حبات من التمر(28 جراماً) مع كوب من الحليب قليل الدسم، كما أن هناك العديد من الطرق لهذه الحمية سنذكرها في المقال.

الحمية ينتج عنها فقدان 3-4 كيلوغرامات في الأسبوع، لأنها تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، كما أنها ليست ضارة بالصحة لاحتواء التمر والحليب على العديد من العناصر الغذائية مثل الدهون والسكريات والكالسيوم والحديد والبروتين والفيتامينات والفوسفور والزنك، وعلى الرغم من ذلك لا يُنصح باتباع النظام لأكثر من 7 أيام نظراً للنقص الشديد لبعض العناصر الغذائية المهمة.

أما إذا الوزن الزائد المُراد التخلص منه أكثر من 4 كيلوجرامات، فيُنصح باتباع النظام الغذائي لمدة أسبوع واحد، ثم في الأسبوع التالي اتباع نظام غذائي يحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات الحيوانية والكثير من الفواكه والخضروات، ثم العودة لحمية التمر والحليب مرة اُخرى وهكذا.

 

فوائد التمر

التمور هي ثمار أشجار النخيل، التي تتواجد بكثرة في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند وبنغلاديش وباكستان، وتختلف أنواع التمور باختلاف نسبة الفركتوز والجلوكوز والسكروز فيها، ولذلك يوجد الكثير من الأنواع.

تعتبر التمور من الأطعمة المثالية نظراً لأنها غنية بالعناصر الغذائية ولها الكثير من الفوائد الصحية، كما أنها قد تساعد على فقدان الوزن عند تناول كمية مناسبة منها، لأنها غنية بالألياف الغذائية والأحماض الدهنية، لذلك فإن التمر يمكن أن يساعد في تخفيف الوزن عن طريق التخلص من السموم وتنظيم مستويات السكر في الدم، كما أنها تساعد محبي الحلويات على التخلص من الرغبة في تناول السكريات دون زيادة وزنهم.

التمور غنية بالكربوهيدرات (44-88٪) والألياف الغذائية (6.4-11.5٪) والبروتين (2.3-5.6٪) والدهون (0.2-0.5٪) والأملاح والمعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والصوديوم، وتحتوي على الفيتامينات أ وَ ج وَ ب1 وَ ب2 .

وتلك بعض فوائد التمر الصحية:

تعزيز المناعة

التمور مصدر جيد للحديد، كما أنها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية والبروتين.

حماية من الحساسية

تحتوي التمور على الكبريت العضوي الذي يساعد على تقليل أعراض الحساسية، ويحمي من الحساسية الموسمية.

الوقاية من الإمساك

التمور غنية بالألياف التي تساعد على تعزيز حركة الأمعاء والتخلص من الإمساك.

تزيد من النشاط

تعطي التمور طاقة فورية لأنها تحتوي على كميات لابأس بها من الجلوكوز والفركتوز والسكروز، لذلك تعطي نشاطاً وحيوية قد يستمران لمدة ساعة كاملة، لذلك يُنصح بتناول من 2إلى 4 تمرات عند الإحساس بالخمول أو بانخفاض مستويات الجلوكوز في الدم.

حماية عضلة القلب وتحسين الدورة الدموية

تحتوي التمور على العديد من المعادن المختلفة التي تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، مما يجعلها مثالية لحماية عضلة القلب والشرايين، كما يساعد الحديد والصوديوم في التمر على موازنة السوائل في الجسم، الذي يساعد على تحسين الدورة الدموية، وهو أمر مهم عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن وتحسين الصحة.

 

وعلى الرغم من أن التمر غني بالسعرات الحرارية إلا أنه يساعد على انقاص الوزن لهذه الأسباب:

يحتوي على نسبة عالية من الألياف

التمر غني بالألياف الغذائية، والألياف تعمل على إنقاص الوزن لأنها تساعد على إبطاء امتصاص الطعام في الأمعاء، مما يُسبب شعوراً بالشبع لفترة طويلة، كما تمنع ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم بشكل مباشر. وأيضاً تساعد الألياف على منع امتصاص الدهون، وتساعد في إنتاج الأحماض الدهنية في الأمعاء، والتي هي في الأساس غذاء لبكتيريا الأمعاء المفيدة التي تساعد في الهضم، مما يرفع من معدل التمثيل الغذائي.

 يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة

ليست كل الدهون ضارة، هناك أنواع مفيدة من الدهون مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في التمور، فهي تساعد في تقليل الالتهاب، الذي يمكن أن يحدث لأسباب مختلفة مثل الإصابة أو استهلاك الطعام غير الصحي، ويرتبط الالتهاب بالسمنة ومقاومة الأنسولين ومرض السكري وأمراض الكبد.

التمر مصدر غني بالبروتين

التمور غنية بالبروتينات صعبة الهضم، التي تضل في الأمعاء فترة أطول، مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة، وأيضاً تساعد البروتينات في بناء العضلات.

غني بمضادات الأكسدة

تحتوي التمور الطازجة على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين والفينوليك والكاروتينات، التي تساعد على التخلص من السموم وترفع معدل التمثيل الغذائي والهضم، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الوزن.

 

يساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم

لقد وجد العلماء أن مركبات الفلافونويد والسابونين والفينول في التمور يمكن أن تساعد في تحفيز إنتاج الأنسولين، وبالتالي الحفاظ على مستويات السكر في الدم، ومع ذلك يجب على مرضى السكر استشارة الطبيب قبل تناول التمور.

التخلص من الرغبة في تناول الحلوى

التمور عبارة عن حلوى طبيعية، ولكنها لاتسبب الآثار السيئة للسكر، لذلك عند الرغبة في تناول السكريات يمكن تناول التمر الذي يوفر التغذية للجسم دون التعرض لخطر زيادة الوزن.

 

نصائح شراء وحفظ التمور

يجب أن تكون ألوانها متجانسة وتجاعيدها غير مبالغ فيها.

ليس لها رائحة كريهة.

تحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية قبل شراءها.

يجب غسلها جيداً تحت الماء الجاري لإزالة أي أوساخ أو بكتيريا.

تُحفظ في وعاء محكم الإغلاق في الثلاجة.

لا تأكل كميات أكثر من اللازم لأن ذلك قد يزيد من مستويات السكر في الدم ويزيد الوزن.

 

فوائد الحليب

الحليب هو جزء أساسي من نظامنا الغذائي، فكوب من الحليب يعادل وجبة كاملة تشمل جميع العناصر الغذائية اللازمة، يحتوي الحليب على 18 عنصراً غذائياً أساسياً مثل البروتين والأحماض والفيتامينات مثل فيتامين أ وَ ب6 وَ ب12 وَ ج،  كما يحتوي على الثيامين والريبوفلافين وحمض الفوليك والنياسين والمغنيسوم والفوسفور والزنك والكالسيوم.

وتلك بعض الفوائد صحية من شرب الحليب يومياً:

نمو العضلات

الحليب عنصر مهم يسهم في نمو العضلات، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من البروتين الذي يحفز بناء العضلات، لذلك يستهلك العديد من الرياضيين كمية كبيرة من الحليب أثناء تدريبهم، وكل كوب من الحليب يحتوي على 8.1 جم من البروتينات.

فقدان الوزن

أظهر عدد من الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون الحليب يومياً يفقدون الوزن بوتيرة أسرع من أولئك الذين لا يفعلون ذلك، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو أن استهلاك الحليب يحل محل استهلاك وجبة خفيفة عالية السعرات الحرارية، فكوب واحد من الحليب يعادل وجبة كاملة مع أقل من نصف السعرات الحرارية.

يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام

هذا المرض موجود بشكل رئيسي في النساء من 30 سنة وما فوق، ومن أهم أسبابه نقص فيتامين د وَالكالسيوم في الجسم، والحليب مصدر غني بالكالسيوم وفيتامين د.

الوقاية من الجفاف

يحتوي الحليب على نسبة عالية من الماء الذي يُساعد على الحفاظ على ترطيب الجسم.

يمنع حرقة المعدة

غالباً ما يعتبر الحليب أفضل علاج لحرقة المعدة والمريء، كما يكوّن طبقة سميكة لمنع الحموضة.

يكافح الإجهاد والتوتر

يحتوي الحليب على عدد من الفيتامينات والمعادن التي تعمل كمسكنات استثنائية للتوتر، وخصوصاً الحليب الدافيء.

يقي من الأمراض المختلفة

من الحقائق المعروفة أن الحليب يساعد في محاربة عدد كبير من الأمراض، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية أو أمراض القلب أو انسداد الشرايين، لقد ثبت أيضاً أن الحليب يساعد في التقليل من خطر الإصابة بأشكال معينة من السرطان ويمكن أن يقلل من أعراض الصداع النصفي.

مفيد للنساء

يساعد الحليب على نمو الأظافر ويحافظ على الشعر لامعاً وطويلاً، كما يساعد تناول الحليب على تقليل آلام الدورة الشهرية.

يقوي الأسنان

الحليب غني بالكالسيوم وفيتامين د، الذي يقي الأسنان من الضعف والتكسر والتسوس، كما يحمي اللثة أيضاً.

يعطي بشرة فاتحة ونضرة

الحليب يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعطي جمالاً للبشرة، وقديماً كانت كليوباترا تستحم في الحليب لتحافظ على جمال بشرتها. وتناول الحليب يومياً يضيف يعطي إشراقة للوجه ويجعل البشرة ناعمة وطرية.

 

نظام التمر والحليب الغذائي

يوجد العديد من الطرق لاتباع حمية التمر والحليب:

الطريقة الأولى

وهي طريقة مناسبة للمبتدئين:

الفطور (7-9 صباحاً): خمسة حبات تمر مع كوب من الحليب أو الزبادي.

وجبة خفيفة (12 ظهراً): ثلاثة حبات تمر مع كوب من الحليب أو الزبادي.

الغداء (3 مساءاً): خمسة حبات تمر مع كوب من الحليب أو الزبادي.

وجبة خفيفة (6 مساءاً): ثلاثة حبات تمر مع كوب من الحليب أو الزبادي.

العشاء (8 مساءاً): خمسة حبات تمر مع كوب من الحليب أو الزبادي.

 

الطريقة الثانية

تضمن هذه الطريقة الحصول على جميع العناصر الغذائية، ويمكن اتباع هذه الحمية لأكثر من اسبوع:

الأسبوع الأول

الإفطار: ثمرتي تمر وكوب من الحليب

الغداء: سمكة مشوية + خضراوات ورقية + شريحة خبز أسمر + 1 كوب زبادي + ثمرتي تمر

وجبة خفيفة: 1 كوب شاي أخضر+ 1 بسكويت قمح كامل

العشاء: ثمرتي تمر وكوب من الحليب + خضار مشوية أو مطهية

 

الأسبوع الثاني

الإفطار: ثمرتي تمر وكوب من الحليب

الغداء: سمكة مشوية + شوربة خضار أو حساء الدجاج + شريحة واحدة من الخبز البني + 1 كوب من الزبادي + ثمرتي تمر

وجبة خفيفة: 1 كوب شاي أخضر + 1 بسكويت قمح كامل

العشاء: ثمرتي تمر وكوب من الحليب + خضار سوتيه مع الفطر أو السمك أو الدجاج

 

الطريقة الثالثة

وهي الطريقة الأساسية والأكثر فعالية لريجيم التمر والحليب:

الإفطار: 7 تمرات مع كوب من الحليب الخالي من الدسم أو اللبن أو الزبادي.

الغداء: 7 تمرات مع كوب من الحليب الخالي من الدسم أو اللبن أو الزبادي.

العشاء: 7 تمرات مع كوب من الحليب الخالي من الدسم أو اللبن أو الزبادي.

 

 

نصائح مهمة

يجب شرب 2 إلى 3 لترات من الماء يومياً.

يمكن شرب الشاي والقهوة والأعشاب ولكن بدون سكر.

لايزيد اتباع هذا النظام الغذائي عن 7 أيام بحد أقصى، ويمكن أن تتكرر الحمية على النحو التالي: أسبوع من ريجيم التمر والحليب، ثم اتباع نظام غذائي متنوع في الأسبوع الذي يليه.

 

عيوب ريجيم والحليب

لايجب اتباع هذه الحمية لأكثر من اسبوع، كما ينبغي استشارة الطبيب قبل اتباعها للأسباب التالية:

إن نسبة البروتين فيها قليلة(21 غراماً فقط).

تُسبب نقصاً في المعادن والألياف والفيتامينات.

 

وفي النهاية فإن عملية إنقاص الوزن يجب أن تكون روتيناً يومياً مدى الحياة وليس نظاماً مؤقتاً، لأن الأنظمة المؤقتة السريعة غالباً ماتعطي نتائج عكسية، ولذلك فيُنصح باتباع روتيناً غذائياً متكاملاً بعد الانتهاء من حمية التمر والحليب، حتى لا يُكتسب الوزن الذي فُقد.

اظهر التعليقاتاغلق التعليقات

اكتب تعليق