Skip to content Skip to footer

دواء ليفوهستام دواعي الاستعمال وأعراضه الجانبية

يعد دواء ليفوهستام من مضادات الهستامين التي تقلل من آثار الهستامين الكيميائي الطبيعي في الجسم. فمن الممكن أن يسبب الهستامين أعراض العطس، والحكة، والعينين المائيتين، وسيلان الأنف. لذا في مقالنا اليوم سنتناول الحديث على هذا الدواء بشكل مفصل، وسنركز أكثر على دواعي استعماله وكذلك أعراضه الجانبية.

 

دواعي استعمال ليفوهستام

  • يستخدم ليفوهستام لعلاج أعراض الحساسية (الدائمة) على مدار السنة لدى البالغين والأطفال الذين يبلغ عمرهم 6 أشهر على الأقل.
  • يستخدم لعلاج أعراض الحساسية الموسمية لدى البالغين والأطفال الذين لا يقل عمرهم عن عامين.
  • يستخدم شراب ليفوهستام لعلاج الحكة والتورم الناجم عن الشرى المزمن (خلايا النحل) لدى البالغين والأطفال الذين يبلغ عمرهم 6 أشهر على الأقل.

 

كيف يمكن استخدام ليفوهستام ؟

  • يتم استخدام ليفوهستام وفقًا لتوجيهات الطبيب. كما ينبغي عليك التحقق من الملصق الموجود على الدواء لمعرفة تعليمات الجرعات المحددة.
  • يتم تناول دواء ليفوهستام عن طريق الفم، مع أو بدون طعام.
  • يتم تناوله في المساء، ما لم يخبرك طبيبك بخلاف ذلك.
  • استخدم جهاز قياس جرعات الدواء. واطلب مساعدة الصيدلي إذا كنت غير متأكد من كيفية قياس الجرعة.
  • إذا فاتتك جرعة من محلول ليفوهستام، خذها في أقرب وقت ممكن.
  • إذا حان وقت الجرعة التالية تقريبًا، تخطي الجرعة المفقودة وتابع جدول الجرعات المعتاد.
  • لا تأخذ جرعتين في وقت واحد.

 

 

استخدامات دواء ليفوهستام بالتفاصيل

  • يمكن أن يستخدم  لعلاج أعراض معينة من المرض.
  • يعتمد تعاطي الدواء على الشكل الذي يتناوله المريض. فقد يكون أكثر فائدة في شكل حقن أو في بعض الأحيان في شكل أقراص أو شراب.
  • يمكن استخدام الدواء لعلاج أعراض خفيفة أو حالة خطيرة.
  • في حين أن بعض الأدوية يمكن إيقافها بعد أيام قليلة، إلا أن بعض الأدوية تحتاج إلى الاستمرار لفترة طويلة للحصول على الفائدة منها.
  • يتم استخدام ليفوهستام لعلاج أعراض أمراض الحساسية مثل حمى الحساسية (حمى القش)، والحساسية على مدار السنة مثل الحساسية من الغبار أو الحيوانات الأليفة والطفح الجلدي المزمن.

 

معلومات عن شراب ليفوهستام

  • يعد من أهم مضادات الهستامين من الجيل الثالث غير المهدئة.
  • تم تطويره من الجيل الثاني من مضادات الهستامين.
  • يعمل على تقليل نشاط مستقبلات الهستامين، وهذا بدوره يمنع إطلاق المواد الكيميائية الأخرى التي تسبب الحساسية وتزيد تدفق الدم إلى المنطقة.
  • يقي من أعراض حساسية حمى القش.
  • لا يمنع الإطلاق الفعلي للهستامين من الخلايا البدينة.
  • تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في 25 مايو 2007 ويتم تسويقه تحت العلامة التجارية Levohistam® من قبل Sanofi-Aventis U.S. LLC.

 

الآثار الجانبية  لشراب ليفوهستام

إذا اشتدت أي من هذه الآثار الجانبية أو استمرت لفترة طويلة، يجب عليك استشارة الطبيب:

  • نزلة برد
  • جفاف الفم
  • الشعور بالتعب
  • نعاس
  • تورم في الحلق
  • ضعف

 

آثار جانبية خاصة بالأطفال

  • نزيف من الأنف
  • سعال
  • حمى
  • نعاس

 

آثار جانبية نادرة الحدوث

  • خلل في وظائف الكبد
  • الشعور بالارتباك
  • الكآبة
  • الشعور بالغضب
  • الهلوسة
  • زيادة في معدل ضربات القلب
  • ألم عند التبول
  • تورم من التراكم المفرط للسائل في الأنسجة
  • حركات لا يمكن السيطرة عليها
  • التبول غير المنضبط

 

التفاعلات مع  ليفوهستام

عندما يتم أخذ دوائين أو أكثر معًا، يمكن أن يغير كيفية عمل الأدوية ويزيد من خطر الآثار الجانبية، وهذا ما يسمى التفاعل الدوائي.

  • مثبطات الجهاز العصبي المركزي: قد يؤدي إلى انخفاض أكبر في الوعي العقلي.
  • الأدوية المضادة للفيروسات: يمكن أن يزيد من فعالية ليفوهستام على الجسم.
  • مشتقات الزانثين: يمكن تزداد فعالية ليفوهستام عند استخدامه مع مشاقات الزامثين التي تكون معالجة للربو.

 

وإذا كان لديك أي سؤال عن دواء ليفوهستام، يمكنك الدخول على موقع جوابكم و إضافة سؤالك.