Skip to content Skip to footer

حقائق عن الإندورفين ولماذا يعد هرمون مسكن للألم؟

في العديد من الحالات نلجأ إلى أخذ هرمون مسكن للالم مثل العمليات الجراحية، والولادة الطبيعية، أو المباريات الشاقة، أو حتى للتغلب على الوجع الأليم للظهر أو الأسنان أحيانًا. ويُعرف هذا الهرمون بالإندروفين، يوجد في عدة أشكال، من حبوب وحقن، منفرد أو مع غيره من المكونات. هذا بجانب ما يفرزه جسمنا بشكل طبيعي، وفي هذا المقال سنوضح بعض المعلومات والحقائق عن هذ الهرمون، وكيف يفرزه الجسم، بالإضافة إلى استخداماته، وكذلك آثاره الجانبية.

 

ما هو الإندورفين؟

هل شعرت بالدهشة من قدراتك بعد تمرين صعب؟ ربما تكون قد سمعت أن هذه الطاقة المرتفعة ناتجة عن مواد كيميائية وعصبية صغيرة تصدر عن جسمك. تسمى هذه المواد الكيميائية العصبية الإندورفين، وهو هرمون مسكن للالم . وعلى الرغم من أن الإندورفين قد يجعلك تشعر بالرضا بعد تمرين طويل، إلا أن هناك الكثير مما يجب معرفته حول الدور الذي يلعبه هذا الهرمون في تنظيم جسمك.

  • تأتي كلمة endorphin من دمج كلمة “endogenous” التي تعني “من داخل الجسم”، مع حروف كلمة “المورفين”، وهو مسكن للألم. ليُعرف الإندورفين على أنه هرمون مسكن للألم طبيعي يفرزه الجسم.
  • يتكون الإندورفين من مجموعة كبيرة من الببتيدات. يتم إنتاجها عن طريق الجهاز العصبي المركزي والغدة النخامية.
  • نظرًا لأن الإندورفين يعمل على مستقبلات الأفيون في أدمغتنا، فهو يقلل الألم ويزيد من المتعة، مما يؤدي إلى الشعور بالراحة.
  • يتم إطلاق الاندورفين استجابة للألم أو الإجهاد، ولكن يتم إطلاقه أيضًا أثناء أنشطة أخرى، مثل الأكل أو التمارين أو الجماع.

 

ما هو الغرض من تناول هرمون مسكن للالم ؟

  • ليست كل الأدوار التي يلعبها الإندورفين في الجسم مفهومة تمامًا. لكن المعروف إن الإندورفين مهم لتخفيف الألم وتعزيز المتعة.
  • يشارك الإندورفين في دوائر المكافآت الطبيعية لدينا ويرتبط بالأنشطة المهمة مثل الأكل، والشرب، واللياقة البدنية، والاتصال الجنسي.
  • الإندورفين يرتفع أيضًا أثناء الحمل. فهو يقلل من الانزعاج والألم ويعظم المتعة.
  • يساعد الإندورفين على مواصلة العمل على الرغم من الإصابة أو الإجهاد.
  • نظرًا لأن البشر يسعون بشكل طبيعي إلى الشعور بالسعادة وتجنب الألم، فمن الأرجح أن نقوم بأي شيء يجعلنا نشعر بالراحة. ومن وجهة نظر تطورية فإن هذا يساعدنا على ضمان البقاء على قيد الحياة.
  • ثبت أن الإندورفين يساعد أيضًا في تعزيز الارتباطات الاجتماعية. وعلى الرغم من أن هذا قد لا يكون صحيحًا تمامًا بعد الآن، ففي تاريخ البشرية المبكر، كان الأشخاص الذين كانوا عالقين معًا في مجموعات اجتماعية أكثر قدرة على البقاء والتكاثر.

 

ما هي فوائد الإندورفين الذي يُعرف بأنه هرمون مسكن للالم ومسبب للسعادة؟

من خلال تعزيز الشعور العام بالمتعة والراحة، يكون للإندورفين فوائد عديدة، بما في ذلك:

تخفيف الاكتئاب

  • ما يقرب من واحد من بين كل خمسة أشخاص يواجهون الاكتئاب في مرحلة ما خلال حياتهم.
  • خلصت العديد من الدراسات إلى أن التمارين الرياضية تساهم في تقليل أعراض الاكتئاب.

 

الحد من التوتر والقلق

  • قد يلعب الإندورفين دورًا مهمًا في الحد من التوتر والقلق.
  • أظهرت دراسة من مصدر موثوق به على الفئران وجود علاقة مباشرة بين مستويات الإندورفين والسلوك القلق في الفئران.

 

تعزيز احترام الذات الخاص بك

  • تجعلك المشاعر الإيجابية تشعر بالثقة والتفاؤل، مما يعزز من ثقتك بنفسك.
  • في إحدى الدراسات ارتبط الإندورفين بارتفاع تقدير الذات لدى مجموعة من الرجال.

 

خفض وزنك

  • يعتبر دور الإندورفين والهرمونات الأخرى في تنظيم شهيتك وتناول الطعام معقد.
  • يُعتقد أن تناول الطعام الجيد يزيد من مستويات الإندورفين، فقد تم أيضًا إظهار مستويات أعلى من الإندورفين في دراسات حيوانية للمساعدة في تنظيم الشهية.

 

مساعدتك في التعامل مع الألم أثناء الولادة

  • يمكن أن تكون الولادة تجربة مجزية بشكل لا يصدق، لكنها مؤلمة بشكل لا يصدق. والإندورفين يمكن أن يجعل المخاض أسهل.
  • وجدت دراسة صغيرة شملت 45 امرأة أن المستويات المنخفضة من بيتا إندورفين في نهاية الحمل كانت مرتبطة بالحاجة إلى أدوية إضافية لعلاج الألم أثناء المخاض.

 

وإذا كان لديك أي سؤال عن هرمون الاندورفين الذي يعد هرمون مسكن للألم، يمكنك الدخول على موقع جوابكم و إضافة سؤالك.