Skip to content Skip to footer

أبرز علماء النفس يوضحون حقيقة الأحلام وهل لها علاقة بالواقع أم لا

على الرغم من وجود العديد من النظريات التي تحاول شرح سبب الأحلام التي نراها في نومنا، لا أحد يفهم تمامًا الهدف منها، ناهيك عن كيفية تفسير احلام كل شخص حسب العوامل المحيطة به. كما يمكن أن تكون الأحلام غامضة، وبالتالي يعد محاولة فهمها أمرًا محيرًا. كما يمكن أن تتحول أحلامنا فجأة، أو تخيفنا بصور مرعبة. والحقيقة أن الأحلام يمكن أن تكون غنية بالأحداث وجذابة، وهو ما يجعل الكثيرين يعتقدون أنه يجب أن يكون هناك معنى لأحلامهم. لهذا سنحاول النظر في ذلك الأمر بناءً على آراء أبزر الباحثين في العقل الباطن وعلم النفس.

 

تفسير احلام المنام وفقًا لوليام دومهوف

  • تكشف الأحلام عن ما يدور في أذهاننا.
  • اتضح إننا إذا نظرنا في 75 إلى 100 حلم للشخص نفسه، سيمكننا تكوين صورة نفسية جيدة جدًا لهذا الشخص.
  • إذا نظرنا إلى 1000 من أحلامه على مدى عقدين من الزمان، سيمكننا أن نقدم لمحة دقيقة للغاية أشبه بالبصمات عن عقل الشخص.

 

فرويد: الأحلام كالطريق إلى العقل الباطن

  • في كتابه ” تفسير الاحلام “، اقترح سيغموند فرويد أن محتوى الأحلام يرتبط بتحقيق الأمنيات.
  • اعتقد فرويد أن المحتوى الواضح للحلم، أو الصور والأحداث الفعلية للحلم، تخدم إظهار المحتوى الكامن أو رغبات الحالم غير الواعية التي ربما لا يعلم هو نفسه شيء عنها.

 

يونج: تفسير احلام كل شخص ترجع إلى لاوعيه

  • شارك كارل يونج بعض القواسم المشتركة مع فرويد، لكنه شعر بأن الأحلام كانت أكثر من مجرد تعبير عن الرغبات المكبوتة.
  • اقترح يونج أن الأحلام كشفت عن اللاوعي الشخصي واعتقد أن الأحلام تعمل على تعويض أجزاء من أحلام اليقظة، وهي الأمنيات التي يتخيلها الناس أثناء استيقاظهم.

 

هول: الأحلام عملية إدراكية

  • اقترح كلافين هول أن الأحلام جزءًا من عملية معرفية تعمل فيها الأحلام بمثابة رموز لعناصر في حياتنا الشخصية.
  • بحث هول عن الرموز والأنماط من خلال تحليل الآلاف من مذكرات الأحلام من المشاركين في دراسته، وخلق ترميز كمي في النهاية.

 

رأى “هول” أن تفسير الأحلام يتطلب معرفة:

  • تصرفات الحالم داخل الحلم.
  • الأشياء والأشكال في الحلم.
  • التفاعلات بين الحالم والشخصيات في الحلم.
  • تسلسل الحلم، والتحولات، والنتائج.

ويكون الهدف النهائي من تفسير هذا الحلم ليس فهم الحلم، ولكن فهم الحالم.

 

 

معلومات عن تفسير احلام المنام

  • منذ سبعينيات القرن العشرين، أصبح تفسير احلام المنام شائعًا بشكل متزايد بفضل زيادة عدد الباحثين في هذا الأمر.
  • سوف تستمر أبحاث الأحلام في النمو بلا شك، وستستمر في توليد اهتمامًا من الأشخاص المهتمين بفهم معنى أحلامهم.
  • يوصي خبراء الأحلام بأنه: إن لم تجد أحلامك ممتعة، أو مثيرة للاهتمام من الناحية الفكرية، أو ملهمة فنيًا، فلا تتردد في نسيان أحلامك.
  • يقترح آخرون: أن تفسير الحلم قد يكشف في الواقع عن الحالم أكثر مما يكشف معنى الحلم نفسه.

 

هل يعتمد معنى الحلم على تحيزاتك وآرائك؟

  • من الأرجح أن يتذكر الناس الأحلام السلبية إذا كانت تنطوي على أشخاص لا يحبونهم بالفعل.
  • الناس أكثر عرضة لأخذ الأحلام الإيجابية على محمل الجد إذا كانوا يشاركون أصدقاء أو أحبائهم.
  • يتم تحفيز الناس على تفسير أحلامهم بطرق تدعم معتقداتهم القائمة بالفعل عن أنفسهم والعالم والناس من حولهم.
  • وجد الباحثون أن أشياء مثل تحيز التأكيد والتحيز الذي يخدم الذات يؤثر على كيفية استجابة الناس لأحلامهم.
  • يميل الناس إلى أخذ أحلامهم على محمل الجد، كما يشير الباحثون.
  • يمكن أن تصبح هذه الأحلام أيضًا نبوءة تحقق ذاتها. فإذا كنت تحلم بأنك سوف تفشل في امتحان، فقد تكون أقل تحمسًا للدراسة أو حتى تشعر بالتوتر لدرجة أنك تؤدي أداءً سيئًا.

 

وفي النهاية، قد يكون للأحلام أو لا يكون لها معنى، لكن الحقيقة هي أن تفسير احلام المنام أصبح شائعًا من أي وقت مضى، إلى درجة أن بعض الناس تبني قرارات الحياة الرئيسية على محتويات أحلامهم.