Skip to content Skip to footer

تفتيح البشرة

إن البشرة البيضاء هي أحد أبرز علامات الجمال في عالمنا العربي ودول شرق آسيا، ولذلك تسعى الكثيرات إلى الحصول على بشرة فاتحة.

وهناك خطوات ثلاثة أساسية للحصول على بشرة بيضاء:

أولاً: الروتين اليومي للعناية بالبشرة

استخدام كريمات الوقاية من الشمس يومياً: عند تعريض الجلد لضوء الشمس ينتج الجسم ميلانين بكمية أكبر، مما يجعل البشرة أغمق، لذلك يجب وضع كريم واقي من الشمس عند الخروج نهاراً.

يجب استعمال واقي من الشمس بمعامل حماية كبير للحصول على بشرة فاتحة، وأيضاً لحماية البشرة من أضرار التعرض لآشعة الشمس، مثل: النمش والبقع البنية وحروق الشمس وسرطان الجلد –لا قدر الله-.

ويمكن أيضاً حماية البشرة عند التعرض للشمس فترات طويلة من الزمن عن طريق إرتداء ملابس خفيفة لها أكمام طويلة، مع إرتداء قبعة ونظارات شمسية.

ترطيب البشرة: يجب ترطيب البشرة يومياً باستخدام مرطب مناسب للبشرة.

ذوات البشرة الدهنية يجب عليهم استخدام منتجات تنظيف مخصصة للبشرة الدهنية، بينما ذوات البشرة الجافة يجب عليهم استخدام كريمات مرطبة بكثافة.

الصنفرة: الصنفرة مهمة لمرة أو مرتين في الإسبوع، لأنها تزيل الجلد الميت الغامق. يتم فرك كريمات مخصصة تحتوي على حبيبات صغيرة على البشرة.

شرب الكثير من الماء: يساعد شرب الماء على تجديد البشرة، يُنصح بشرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً.

اتباع نظام غذائي صحي: يساعد النظام غذائي الجيد، المكون من الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة على اعطاء بشرة صحية، عن طريق تزويدها بالعناصر المفيدة، مثل فيتامين أ وفيتامين سي وفيتامين إي، ويُنصح بالابتعاد عن الأطعمة غير العضوية.

ويُفضل تناول المكملات الغذائية مثل: خلاصة بذور العنب المضاد للأكسدة، وزيت بذور الكتان أو زيت السمك، فكلاهما غنيان بأوميجا 3 وهو ممتاز للشعر والجلد والأظافر.

الاقلاع عن التدخين: للتدخين ضرر كبير على البشرة، فهو يساهم بشكل في الشيخوخة المبكرة، والخطوط الدقيقة والتجاعيد، كما يمنع تدفق الدم إلى الوجه مما يعطي لوناً أغمق للبشرة.

 

ثانياً: المنتجات وعلاجات للبشرة

كريمات تفتيح البشرة: هناك الكثير من كريمات تفتيح البشرة، وتعمل هذه الكريمات على الحد من انتاج صبغة الميلانين.

من الأفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على حمض الكوجيك وحمض الجليكوليك وأحماض ألفا هيدروكسي وفيتامين سي.

وهي منتجات آمنة، ولكن يجب التأكد من اتباع التعليمات المكتوبة على العلب، مع التوقف على الفور في حال حساسية البشرة.

ويجب الحذر من استخدام كريمات التفتيح التي تحتوي على الزئبق، يحظر استخدام هذه المنتجات في العديد من الدول، ولكنها لاتزال متوفرة في الكثير من البلدان.

استخدام المنتجات التي تحتوي على ريتينويد: هناك العديد من الكريمات التي تحتوي على الريتينويد، وهو مشتق من فيتامين أ، وهو فعال في تفتيح البشرة عن طريق تقشيرها.

وهذه المادة فعالة أيضاً في تخفيف التجاعيد والخطوط الرفيعة، مما يجعل البشرة أكثر شباباً ونضارة.

تحذير: تجعل الرتينوئيدات البشرة أكثر حساسية للضوء ، لذلك يجب وضعها في الليل، ووضع كريم واقٍ من الشمس في النهار. كما يجب إستشارة طبيب الجلدية قبل استخدام هذه المادة.

استخدام كريمات تحتوي على هيدروكينون: يستخدم لتفتيح البشرة، كما يُستخدم للتخلص من بقع الشمس والنمش.

تحذير: على الرغم من أنه تمت الموافقة عليه من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير، إلا أنه محظور في أجزاء من أوروبا وآسيا بسبب الأبحاث التي زعمت أن قد يحتوي على مادة مسرطنة، لذلك من المفضل استخدام هذا المنتج بحذر.

التقشير الكيميائي: التقشير الكيميائي فعال جداً في تفتيح البشرة، ويعمل عن طريق حرق الطبقات العليا من الجلد الغامق مما يؤدي إلى تساقطه، لتظهر عن البشرة الفاتحة تحته.

التقشير يتم باستخدام حمض مثل ألفا هيدروكسي ويترك على البشرة لمدة 5 إلى 10 دقائق.

التقشير الماسي والكريستالي: هو بديل جيد لذوات البشرة الحساسة، فهو يقشر البشرة ويزيل الطبقات الباهتة والداكنة ويتركها أكثر إشراقاً ونضارة، ويمكن الحصول عليه في العيادات المتخصصة.

ثالثاً: الوصفات المنزلية

عصير الليمون: هو عامل تفتيح طبيعي، ويجب تجنب الخروج في الشمس أثناء وجوده على البشرة، لأنه يجعل البشرة حساسة لآشعة الشمس فيسبب إلتهابات.

يتم تخفيف عصير نصف ليمونة بالقليل من الماء، ثم مسحه على البشرة باستخدام قطنة مغموسة، ويُترك على البشرة لمدة من 15 إلى 20 دقيقة، ثم يشطف ويوضع كريم مرطب.

الكركم: كان يُستخدم في تفتيح البشرة لآلاف السنين، ويقلل إنتاج الميلانين، مما يعطي مظهراً أفتح للبشرة.

يُخلط الكركم مع بعض زيت الزيتون والترمس المطحون، ويوضع الخليط على الجلد بحركات دائرية، ويُترك على الجلد لمدة 15 إلى 20 دقيقة، ثم يُشطف.

يتم تكرار هذا الماسك مرة أو مرتين إسبوعياً، للحصول على أفضل النتائج كما أن تناول الكركم مفيد أيضاً للبشرة.

البطاطس: غنية بفيتامين سي، الذي هو أكثر العناصر فعالية في تفتيح البشرة.

يتم قطع البطاطس من المنتصف، وفركها على البشرة، وتترك على الجلد لمدة 15 إلى 20 دقيقة ثم تشطف.

الصبار: يحتوي على عناصر مُرطبة للبشرة، ويساعد في التفتيح.

يتم تقطيعه واستخدام الجزء الذي بداخله الذي يشبه الهلام.

الصبار جيد للبشرة، لذلك ليس من الضروري شطفه.

ماء جوز الهند: يسخدم لتنقية البشرة وتنعيمها.

يتم تغميس كرة قطنية في ماء جوز الهند ووضعه على المنطقة المُراد تفتيحها، وليس هناك حاجة لشطفه. وهو مفيد للبشرة إذا تم شربه.

البابايا: غنية بالفيتامينات مثل فيتامين أ وإي وسي، وهذه الفيتامينات تعمل على تفتيح البشرة، وتحتوي العديد من الكريمات والمنتجات المضادة للشيخوخة على مُستخلص البابايا، لأنها تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي.

إضافة نصف كوب من الماء إلى البابايا المهروسة وخلطها حتى تصبح كريمية، ثم توضع في وعاء صغير مُغلق في الثلاجة، وتُوضع على البشرة ثلاث مرات في الأسبوع.

وأخيراً يجب أن ننوه أنه من الصعوبة تغيير لون البشرة بالطرق العادية إذا كانت البشرة سمراء بالأصل، او كان الاسمرار وبسبب العوامل الوراثية وليس بسبب التغييرات البيئية والجسدية.

لذلك من المهم تقبل المرأة للون بشرتها.

اظهر التعليقاتاغلق التعليقات

اكتب تعليق