Skip to content Skip to footer

كيف أعامل عائلة زوجي ؟ إذا كنتِ زوجة جديدة فاتبعي هذه النصائح لتكسبين اهل الزوج

بالتأكيد سمعتِ كثيرًا العبارة التي تقول إنك لا تتزوجين زوجك فقط، بل عائلته بأكملها أيضًا. لذا استخدمي هذه النصائح العشرين السهلة لمساعدة اهل الزوج وعائلتك الجديدة في الانغماس في حبك، وتفادي المشكلات المحتملة، لتنعمي بحياة أكثير راحةً وهدوءًا وحبًا.

احرصي على قضاء بعض الوقت مع اهل الزوج

  • تذكري أن لا يمكن أن يحبك أحد دون أن يعرفك.
  • يعرف ذلك بـ “تأثير التعرض”، أي أن يكون شخص ما حولك كثيرًا، وهو له تأثير عميق على العلاقات الاجتماعية.
  • بدلًا من الابتعاد عن والدي شريكك، عليك وضع خطط للقائهم.

 

احرصي على التواصل مع اهل الزوج

  • التواصل الناجح هو جوهر أي علاقة جيدة.
  • التواصل الضعيف أو غياب التواصل يمكن أن يتسبب في أن يراكِ زوجك في صورة سلبية.
  • كوني لطيفةً معهم واستمعي إلى ما يقولونه.

 

تجنبي المواجهة غير الضرورية 

  • تعد المواجهة هي السم عندما يتعلق الأمر ببناء العلاقات.
  • تبين أن تكتيك عدم المواجهة في التعامل مع والدي زوجك هو أحد أكثر الأساليب نجاحًا في الفوز بحبهما.

 

أظهري لهم أنكِ زوجة صالحة

  • إن إثبات أنكِ متوافقة مع شريك حياتك سيساعد في اطمئنان حماتك على طفلها.
  • تثبت هذه الطريقة أنكما رائعان معًا، وتربطكما سويًا أكثر.

 

اتركي الصور النمطية عن اهل الزوج عند الباب

  • تعتقد الكثير من النساء أن والدة شريكها تشعر بالغيرة من العلاقة التي تربطها بابنها.
  • من المهم ألا تضعين الكثير من التركيز على هذه الصورة النمطية السامة والضارة.
  • بدلاً من ذلك، حاولا التعاون بدلًا من التنافس معًا.

 

فكري في كافة الأبعاد

  • لا يوجد أحد مثالي.
  • إذا كنت تفكر في أي علاقة لديك، مع أمك أو والدك، على سبيل المثال، عليك أن تعترف بأن هناك صفات جيدة وأخرى سيئة.
  • علاقتك مع اهل زوجك لا تختلف. الفرق الوحيد هو أنه عليك معرفة الطريقة الصحيحة التي تتعاملين بها.
  • قد نفتقر إلى الرابطة العاطفية القوية التي تسهل دمج المشاعر المختلطة مع أفراد الأسرة الآخرين، ومع ذلك، يمكننا أن نتعلم كيفية إدارة هذه العلاقات، وتحسينها، وتعزيز ما هو جيد فيها.

 

اقتربي من اهل الزوج بإيجابية

  • يمكن للناس أن يستشعروا عواطف من حولهم ويميلون إلى تقليدها.
  • إذا كنتِ تشعرين بالقلق أو التعاسة أو الانزعاج حينما تقبلين على لقائهم، فربما سيشعرون بذلك بلا وعي.
  • قبل الاجتماع معهم، خذي لحظة للاستعداد الذهني والتأكد من مواجهتهم بشكل إيجابي.
  • كوني مرحبة وسعيدة، ما قد يشعرهم بهذا أيضًا.

 

دعي أهل زوجك يرون عيوبك

  • إن التظاهر بالكمال قد يخلق مسافة بينك وبين والدي شريك حياتك. قد يجعلك تبدين بعيدة عنهم.
  • إن الشخص الذي يُنظر إليه على أنه متفوق يمكنه أن يخطئ نفسه عن طريق ارتكاب خطأ ويصبح في النهاية أكثر جاذبية للآخرين.

 

جاملي عائلة زوجك والمقربين منه

  • يمكن أن يكون للمجاملة تأثيرًا كبيرًا على طريقة رؤية الشخص لنفسه.
  • إن إخبار والدي زوجك بأنكِ ترينهما كعائلة قد يشعرهما في النهاية بنفس الشيء تجاهك.
  • لا تقللين من قوة الثناء الجاد.

 

تجنبي المقارنات العائلية

  • من الطبيعة البشرية إجراء مقارنات بين المواقف الجديدة وتلك التي اعتدنا عليها، ولكن لا يجب عليك فعل ذلك فيما يخص عائلتك الجديدة.
  • لا تقارنيهم بما تعرفينه؛ اقبليهم كما هم.

 

تعاوني مع اهل الزوج بدلاً من التنافس

من أين يأتي الصراع بين الحماة والزوجة؟ واحدة من أبسط الإجابات هي “المنافسة”. على سبيل المثال، قد تخشى الأم أن تفقد تأثيرها وعلاقتها بطفلها، بينما يمكن لكل شخص أن يفوز بما يريده إذا أصبحت العلاقات تعاونية، واحتفل كل منهما بدلًا من مواجهة الآخر.

 

شاركيهم القصص الشخصية

  • يمكن أن يكون وجود مناقشة صريحة ومفتوحة مع حماتك أو حماتك هو المفتاح لمستوى جديد في علاقتك معهم.
  • اسمحي لأهل زوجك بالتعرف عليك من الداخل وستتاح لهم فرصة أفضل للتواجد بجانبك.