Skip to content Skip to footer

متى يأكل الرضيع؟ وأهم النصائح للبدء في تغذية الأطفال

البدء في تغذية الاطفال من الأطعمة الصلبة تعد خطوة كبيرة للطفل الرضيع. لذا في هذا المقال ستتعرفين على كيفية الانتقال بشكل صحيح من حليب الأم أو الحليب الصناعي إلى الأطعمة الصلبة. وإليك كل ما تحتاجين إلى معرفته قبل أن يتناول طفلك أول لقمة في حياته.

 

متى ياكل الرضيع وكيف تعرفين ما إذا كان مستعدًا ام لا؟

  • يعد كلًا من حليب الأم والحليب الصناعي هو الغذاء الوحيد الذي يحتاجه المولود الجديد.
  • توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية الحصرية للأشهر الستة الأولى بعد الولادة.
  • يكون معظم الأطفال من عمر 4 أشهر إلى 6 أشهر على استعداد للبدء في تناول الأطعمة الصلبة كمكمل للرضاعة الطبيعية.
  • يتوقف الأطفال خلال هذا الوقت، عادةً عن استخدام ألسنتهم لإخراج الطعام من أفواههم، ويبدؤون في تطوير نقل الطعام الصلب من مقدمة الفم إلى الخلف للبلع.

 

بالإضافة إلى العمر، ابحثي عن علامات أخرى تدل على أن طفلك مستعد للأطعمة الصلبة. فمثلًا:

  • هل يمكن لطفلك أن يثبت رأسه في وضع مستقيم وثابت؟
  • هل يستطيع طفلك الجلوس؟
  • هل يظهر طفلك رغبة في الغذاء عن طريق الميل إلى الأمام وفتح فمه؟

إذا أجبت بنعم على هذه الأسئلة ووافق طبيبك على ذلك، يمكنك البدء في إطعام طفلك من الأطعمة الصلبة.

 

نصائح عند البدء في تغذية الاطفال وإعطائهم اللقمة الأولى

  • ينصح بالاستمرار في الرضاعة الطبيعية، أو في إعطاء الطفل من الحليب الصناعي.
  • يجب البدء بشيء بسيط لا يحتوي على السكر أو الملح.
  • قدمي الأطعمة منفردة، واجعلي الوجبات مقتصرة على صنف واحد وقومي بتكراره بعض أيام.
  • انتظري ثلاثة إلى خمسة أيام بين كل طعام جديد وآخر، لتري ما إذا كان طفلك يعاني من رد فعل غير مستحب مثل الإسهال أو الطفح الجلدي أو القيء.
  • بعد تقديم الأطعمة أحادية المكونات، يمكنك تقديمها مجتمعة.
  • اهتمي بالعناصر الغذائية الهامة، حيث يعد الحديد والزنك من أهم العناصر في النصف الثاني من السنة الأولى لطفلك. وهي توجد في اللحوم المهروسة والحبوب المدعمة بالحديد.
  • أطعميه من الخضار والفواكه المهروسة أحادية المكونات التي لا تحتوي على سكر أو ملح.
  • قدمي جميع الأطعمة في صورة مفرومة وناعمة.

 

كيف تتصرفين إذا رفض الطفل الطعام؟

  • غالبًا ما يرفض الأطفال تناول الوجبات الأولى من الأطعمة المهروسة لأن المذاق والملمس جديد.
  • إذا رفض طفلك التغذية، فلا تجبرينه على ذلك.
  • حاولي مرة أخرى خلال أسبوع.
  • إذا استمرت المشكلة، تحدثي إلى طبيب طفلك للتأكد من أن المقاومة ليست علامة على وجود مشكلة.

 

ماذا عن الحساسية الغذائية؟

  • لم يثبت أن تأجيل إدخال الأطعمة شديدة الحساسية، مثل الفول السوداني والبيض والأسماك يمنع الأكزيما والربو والتهاب الأنف التحسسي والحساسية الغذائية.
  • في الواقع، قد يقلل الإدخال المبكر لبعض هذه الأطعمة من خطر الحساسية تجاه هذا الطعام.
  • إذا كان لدى أي من الأقارب المقربين حساسية من طعام ما، فامنحي طفلك تجربه من هذا الطعام في المنزل مع توفر مضادات للحساسية في حالة احتياجها.
  • إذا لم يكن هناك رد فعل، يمكنك تقديم الطعام بكميات متزايدة تدريجيًا.

 

هل العصير مقبول في تغذية الاطفال دون العام؟

  • لا تعطي طفلك عصيرًا إلا بعد سن عام.
  • تذكري إن العصير ليس جزءًا ضروريًا من النظام الغذائي للطفل، كما إنه لا يمثل قيمة مثل الفاكهة الكاملة.
  • الكثير من العصير قد يسهم في مشاكل الوزن والإسهال، ويمكن أن يؤدي تناول العصير طوال اليوم إلى تسوس الأسنان.
  • إذا كنتِ تقدمين عصيرًا لطفلك، فتأكدي من أنه عصير فواكه بنسبة 100٪ ، واسألي طبيب الأطفال عن الكمية المسموحة منه حسب عمر طفلك ونمط تغذيته.