Skip to content Skip to footer

أهم المعلومات والنصائح عن تقوية الانتصاب ومشاكل الضعف الجنسي

يحدث ضعف الانتصاب عندما يكون من الصعب الحصول على انتصاب ثابت بدرجة كافية لممارسة الجنس. وربما يؤدي علاج التستوستيرون إلى المساعدة على تقوية الانتصاب وعلاج الضعف الجنسي. فبعد سن الـ 50، تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال ويصبح العجز الجنسي أكثر شيوعًا.

 

علاج التستوستيرون وتأثيره على تقوية الانتصاب

  • علاج التستوستيرون لا يحسن الانتصاب لدى الرجال الذين لديهم مستويات هرمون تستوستيرون طبيعية.
  • تشير الدراسات إلى أن علاج التستوستيرون لا يساعد دائمًا الرجال الذين يعانون من مستويات هرمون تستوستيرون منخفضة إذا كان الضعف الجنسي هو العرض الوحيد.
  • قد يؤثر انخفاض هرمون التستوستيرون على الرغبة في ممارسة الجنس، لكنه عادة لا يسبب الضعف الجنسي.

 

مخاطر علاج التستوستيرون

  • علاج التستوستيرون يمكن أن يسبب احتفاظ الجسم بكثير من السوائل.
  • يمكن أن يسبب حب الشباب، أو تضخم البروستاتا، أو تضخم الثديين.
  • الآثار الجانبية الأخرى تشمل انخفاض الخصوبة.
  • يمكن أن يؤدي إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب.
  • يرفع ذلك خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

 

متى يجب أن تفكر في علاج التستوستيرون من أجل تقوية الانتصاب ؟

  • إذا كنت تواجه مشكلة في الانتصاب لمدة ثلاثة أشهر، فتحدث إلى طبيبك.
  • سيسألك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن كل الأعراض ويمنحك فحصًا بدنيًا.
  • يمكن أن تشمل الأعراض أو علامات انخفاض هرمون التستوستيرون: انخفاض الرغبة الجنسية، وفقدان شعر الجسم، ونمو الثدي، والحاجة إلى حلاقة أقل في كثير من الأحيان، وانخفاض في حجم العضلات وقوتها، وهشاشة العظام، وفي بعض الحالات، قد تكون الخصيتين أصغر.
  • إذا كنت تعاني من بعض هذه الأعراض، فقد يطلب منك مقدم الرعاية الصحية إجراء فحص دم لقياس مستويات هرمون تستوستيرون.
  • يجب إجراء فحص الدم أكثر من مرة.
  • من الأفضل القيام بذلك في الصباح عندما تكون مستويات هرمون تستوستيرون أعلى.
  • إذا أظهرت الاختبارات أن لديك مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، فيجب أن يبحث مقدم الرعاية الصحية عن الأسباب المحتملة.
  • على سبيل المثال، قد يكون سبب المستويات المنخفضة مشكلة في الغدد النخامية.
  • إذا لم يتم العثور على سبب آخر، يمكنك تجربة علاج هرمون تستوستيرون.

 

الأسباب الأخرى للضعف الجنسي

  • يحدث الضعف الجنسي عادةً بسبب انخفاض تدفق الدم إلى القضيب أو مشكلة في الأعصاب التي تتحكم في الانتصاب.
  • يمكن أن يكون نتيجة لحالات أخرى، مثل تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول في الدم، أو مرض السكري.
  • هذه الأمراض تضيق الأوعية الدموية وتحد من تدفق الدم إلى القضيب أو تلف الأعصاب.

 

كيفية علاج الضعف الجنسي

يمكن علاج معظم مشاكل الانتصاب. فقط تحدث مع طبيبك حول هذه الخطوات:

  • ابحث عن أسباب طبية.
  • يمكن أن يكون الضعف الجنسي علامة تحذير مبكر لحالة أكثر خطورة، مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
  • علاج هذه الحالة يمكن أن يحسن صحتك العامة بجانب تقوية الانتصاب .
  • مراجعة الأدوية الخاصة بك. حيث يمكن أن يكون الضعف الجنسي من الآثار الجانبية للعديد من الأدوية، بما في ذلك الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب والقلق وحرقة المعدة والحساسية والألم والنوبات والسرطان.
  • إذا كان الدواء هو السبب، فقد يتمكن طبيبك من تغيير الجرعة التي تتناولها أو يحولك إلى دواء آخر.
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة. حيث يمكن أن تؤثر العادات غير الصحية على الضعف الجنسي.
  • النظر في أخذ دواء لتعزيز الانتصاب. فبعض الأدوية تزيد من تدفق الدم إلى القضيب إذا تم تناوله قبل ساعة من النشاط الجنسي. لذا تحدث مع طبيبك عن فوائد ومخاطر هذه الأدوية.

 

اقرأ أيضًا : ما هي اعراض أو علامات ضعف الانتصاب ؟ وهي يمكن علاجه ؟